Home آخر الأخبار من كيف تعرف إنك فى قصة حب فاشلة؟

كيف تعرف إنك فى قصة حب فاشلة؟

492
0
SHARE

كيف أعرف أنه يحبني؟ كيف أعرف أنني في العلاقة الصحيحة؟ إليك 25 علامة تحذيرية أنك في علاقة حب من طرف واحد أو أنك في العلاقة الخطأ!

هناك مثل شائع يقول ”When there is doubt, there is no doubt”

معنى هذا المثل أنه في حالة الشك لا يوجد شك! ينبغي أن نكسر الشك باليقين. إذا كنت تشكين في حبه فهو لا يحبك! الحب بالذات من المشاعر التي لا تترك مجالاً للشك، لأنه شعور بالدفء يتسرب من بين النظرات والكلمات والأفعال ليتغلل في النفس فيسعدها ويطمئنها. لا توجد دلائل مادية على الحب ولكن إليك خمسون علامة تحذيرية أنك في علاقة حب من طرف واحد أو أنك في العلاقة الخطأ:

لا تشعرين بالبهجة أو السعادة. في أغلب الأوقات شاردة أو حزينة أو مهمومة.

تشعر بالوحدة في وجودك مع حبيبتك. تشعر أنها لا تراك وأنها لا تسمعك حتى وهي معك.

حينما تتصل بها ينتابك شعور داخلي أنها لن ترد. دائماً تشعر أنها لن ترد وأن مكالمتك غير مرغوب فيها.

تشعرين دائماً أنها سوف يخذلك أو يهجرك … لقد خذلِك كثيراً لدرجة أفقدك الشعور بالأمان.

فقدت القدرة على الاستمتاع بصحبة نفسك. تشعرين دائما بالقلق وعدم الاستقرار الداخلي.

فقدت القدرة على الاستمتاع بالحياة. كل شيء أصبح باهتاً في نظرك.

لا تحتملي النظر إلى نفسك في المرآة. تكرهين ضعفك وترددك وخضوعك.

تشعرين أن كل أحاديثه معك سلبية أو سخيفة.

حينما تحدثيه لا تشعرين أنه سعيد بحديثك … تشعرين أنه متململ.

تسأليه عن سبب ضيقه، فيعطيك أسباباً واهية وحججاً مصطنعة.

تشعرين أنه لا يراعي مشاعرك.

تشعرين أنه يفضّل صحبة أصدقائه عن صحبتك.

لا يعبّر عن مشاعره مادياً أو معنوياً.

يرفض هداياك أو يتقبلها على مضض.

يشعر بالامتهان والاستغلال.

تشعر أنّ تصرفاتك وكلماتك معها محاصرة ومقيدة.

تشعر أنها ضائعة أو أنك ضائع أمامها.

تشعر أنها ضئيلة أو تشعر بدونية بجوارها.

تتحول الحوارات البسيطة إلى نقاشات عنيفة.

تطلب الخروج معك في أخر لحظة…وتطلب منك تنفيذ ما وقع على اختيارها.

تعتذر عن الخروج معك في آخر لحظة … بعد أن تجد “فسحة” أكثر أهمية بالنسبة لها.

تتسم حواراتكما بالعديد من فترات الصمت غير المريح…

أو تتسم حواراتكما بالسطحية واللامعنى…

علاقتكما مبنية على الجنس أو الانجذاب الجنسي فقط.

علاقتكما تفتقر إلى الدفء والشغف!

تمنى أن تنهي العلاقة ولكن تشعرين أنك مدمنة أو مضطرة على البقاء.

علاقتكما “تنتهي” كثيراً.

لا تشعر بالانجذاب لها.

تشعر أنها لا تنجذب لك.

ترفض أن تراك في لحظات ضعفك.

لا تشاركها همومك … “لأنها لن تتفهم!”.

تشعر أنها غير مؤهلة لاتخاذ القرارات.

تشعر أنها غير ناضجة بالدرجة الكافية.

لا تثق بها في غيابك.

تبكي … كثيراً!

تشعر بالغضب … دائماً.

تشعر أنك تخشاها.

تشعر أنك تغار منها وتحسد نجاحها.

تشعر أنك تغار عليها بصورة مرضية.

تشعر أنها تستعذب ألمك ولا تهتم بك حين تحزن.

تشعر أنها تتعمد إيذاءك.

تشعر أنها لا تقدّرك كما ينبغي.

تشعر أنك غير مرتبط وبداخلك حنين لشعور الحب!

تشعر أنها أنانية.

تشعر أنك عبء.

تشعر بداخلك أنها ليست من نصيبك.

تشعر أن الحفاظ على هذه العلاقة عمل شاق مضني.

تشعر أنها لا تبذل أي جهد للحفاظ عليك.

يشعر أنك لا تحترمها على المستوى الإنساني.

يتمنى أن يكون في الحياة زر “الحذف” حتى تضغطه فتنتهي تلك العلاقة، وتختفي تلك الشخصية من حياتك وتأخذ معها الألم والذكريات والمشاعر السلبية!