Home المرأة المسلمة ظلم العدالة

ظلم العدالة

374
0
SHARE

بقلم الاعلامية هناء حمزة – 25-03-2014

وصدر الحكم …الاولاد مع زوجته ومعه, والام الاصلية بلا زوج ولا اولاد ..القاضي جكم بحضانة الرجل لاولاده بجسب سنهم القانونية ضاربا . بعرض الحائط سنوات طويلة قضتها الام تربي الاولاد بينما الرجل يعشق ويخون ثم يطلق ويتزوج من عشيقته ثم يطالب بحضانة اولاده لعل امهم تتنازل عن الزامه بدفع مصاريفهم امام تنازله عن حضانة الاولاد لها. القاضي حكم بظلم الاولاد وانتزاعهم من حضن امهم الى حضن زوجة ابيهم بحكم الشرع والرشوة او بحكم الرشوة والشرع فعندما تحضر الرشوة يطبق الشرع بحسب رغبات الراشي ويتوافق مع مصالحه… انه ظلم العدالة في دولة لبنان ومحاكمها الشرعية انه ابشع انواع الظلم عندما يلجأ المظلوم لقصر العدالة ليحصل على حقوقه واذا بالعدالة تقتنص حقوقه وتقدمها على طبق من ذهب الى خصمه…
بأسم العدالة نطق الحكم وانتصر الرجل على المرأة وخسرت الام اولادها الا اذا ساومت فيما بعد وتنازلت عن المصاريف مقابل تنازله عن الحضانة …وهو وهي وكلنا يعلم انه لا يريد حضن ولديه بقدر ما يريد ان تتكفل امهم بهما من الالف الى الياء ويتفرغ هو لعروسه الجديدة واشهر العسل الممتدة طيلة العام في بقاع الدنيا وحفلات السمر التي لا تنتهي ..انه الشرع انه القضاء انها العدالة …وما أبشع من ظلم العدالة ومن قهر القضاء واستغلال الشرع لصالح المصالح الشخصية .وما ابشع من الاحساس بالظلم وان يأتي الظلم من العدالة من القضاء ومن الشرع .. وما ابشع من كل ذلك اكثر من المساومة على حض الام …يخلع اولادها منها باسم القانون اي قانون هذا اي عدالة هذه اي شرع هذا اقوى من حضن ام حملت وانجبت وسهرت وربت وبكت …
ادعوها للبكاء لعلها ترتاح قليلا …ابكي انا ولا تبكي هي …لا قوة اقوى من حضني ولا قانون قادر على فسخ اولادي عني
لا قوة اقوى من الامومة . تختصر حكمها بجملة واحدة ….صدر الحكم اولادي معي سأعيدهم الى بطني