Home روحانيات حياة العمق لجويس مير

حياة العمق لجويس مير

244
0
SHARE

حياة العمق تأتي بنتائج رائعة وكلّما نزرعه على السطح يذهب بسرعة وكلّما كانت الجذور عميقة كانت الثمار أنظر وألذ ومفيدة أكثر والنبتة قوية صامدة بوجه أي ريح مهما كانت لأنها تعمقت في الأرض فلا خوف عليها ،وهكذا كل أمر يتم التفاهم عليه بالتعمق وفتح كل ما هو كبير وصغير على طاولة البحث فإنّه يأتي بنتائج أكثر من رائعة فالله أعطانا حياة العمق لنعرفها ونعيشها لكي نثمر ثمار ليس بها عيب وكل ثمار ضعيفة وكل بناء ينهار بسرعة هذا يعني سطحية التفكير وسطحية البناء وضعف التفاهم وهذا السبب الأساسي للطلاق بين الأزواج ،لأن موضوع الزواج يحتاج لبحث ،دراسة وتعمق لكي نضمن ثمار رائعة ،أما العمق فيحتاج إلى جانبه معرفة لكي نعرف أين نضع غرسنا فلا نضعه في أرض بور فيجف سريعاً أو بأرض ليس صالحة فيمرض وينتهي سريعاً . حياة القداسة هي حياة عمق مع الله ونتيجتها ثمار أيجابية متينة وقرارات ثابتة لا تتزعزع ،عندما تعبوا التلاميذفي البحر ولم يمسكوا شيئاً من الصيد قال لهم يسوع إذهبواإلى العمق فأطاعوا وصارت شبكتهم تتخرق من كثرة الصيد ،ليكن إذاً لنا درس لنتعلّم حياة العمق ولا نبقى على السطح فمن يقف على الشاطيء لا يرى غير جمال البحر من بعيد من أراد صيداً وفيراً فينبغي أن يذب إلى العمق