Home روحانيات الخير

الخير

738
0
SHARE

 

 

ونحن نعلم أن كل الأشياء تعمل معاً للخير للذين يحبون الله

(رومية 28:8)

 

لا يمكن أن تكون كل الأشياء خيراً في عالم مليء بالشر، لكنها جمعياً في النهاية تعمل للخير لأن السيادة في يد أبينا السماوي.

قد نظن في أمر ما أنه ليس خيراً، ولا نتوقع من ورائه خيراً، وفي النهاية نكتشف الخير، وأنه عمل مع باقي الأشياء للخير، فحصلنا على خير مضاعف، فتوبخنا على ضعف إيماننا.

نحن لا نعلم كيف تعمل الأمور معاً – حلوها ومُرّها – للخير، ولكن الإيمان يختِّم علينا الإقرار بذلك: أنها تعمل فقط ودائماً للخير.

ليس بالضرورة أن أفهم الأمر بتفصيله، ولكن عليَّ أن أستشعر النور الإلهي في جو الشركة لأسير خطوة خطوة بقيادته الحكيمة، وفي النهاية تكون البركة من نصيبي.

ليس من اختصاصنا أن نفرض أسلوب معيَّن ليتعامل به الرب معنا، والإ سنخسر الجولة وتضيع أعظم فرصة كنا سنشهد فيها عن صلاح قلب أبينا المُحب.

إن فكَّرت في الأمور أكثر مما يجب، وفي إلهك أقل مما يجب تألمت، أما إن فكَّرت في الأمور أقل وفي إلهك أكثر ترنمت!