Home المرأة المسلمة الحجاب والنقاب لا يمنعا التحرش

الحجاب والنقاب لا يمنعا التحرش

985
0
SHARE

يلقى البعض خاصة المتشددين  اللوم على الفتايات والنساء الذين لا يرتدين الحجاب ويطلقون عليهم سافرات.يعتقد البعض إن إرتداء الحجاب قد يمنع الشباب من التحرش بالفتايات 
مصر التى ينتشر بها إرتداء الحجب الحجاب بصورة كبيرة حتى يكاد يخيل للزائر إن جميع النساء والفتايات فى مصر يرتدين الحجاب . في الحقيقة  الحجاب لم يمنع التحرش بهم
وبلغ عدد قضايا التحرش في المملكة العربية السعودية 2797 قضية خلال عام، احتل فيها السعوديون مرتبة الصدارة في تهم التحرش بنسبة 59,9 بالمئة وهو ما يعادل 1669 قضية، فيما شكل غير السعوديين نسبة 39,9 بالمئة حوالي 1128 قضية وينقسم التحرش إلى استدراج حدث، أو مضايقة النساء.
 
وإن “الرياض احتلت الصدارة بواقع 650 قضية، ثم جدة بواقع 250 قضية والمنطقة الشرقية 210 قضايا ثم مكة 180 والمدينة 170 بينما نظرت المحاكم الأخرى قضايا متفرقة”.عن مصادر لصحيفة (الشرق) السعودية
 
وأكدت المصادرأن اليمنيين من بين الأجانب المتهمين احتلوا الصدارة في استدراج الحدث ومضايقة النساء حيث قضت المحاكم في 100 قضية تحرش بالنساء متهم فيها يمنيون و40 قضية استدراج حدث، وجاءت الجنسية المصرية بواقع 50 قضية تحرش بالنساء و10 قضايا استدراج حدث ثم الباكستانية بـ25 قضية تحرش بالنساء و23 استدراج حدث ثم الجنسية السورية بـ37 قضية والبنغالية بـ39 قضية.
خلاصة القول :
في السبعينات والثمانينات لم تكن تري في الشارع المصري أمرأة متحجبة أو متنقبه وكان يوجد المايوة فى الشواطئ ولم يكن الحجاب موجود او النقاب ومع ذلك كان هناك أحترام للمرأة بأعتبارها انسانة لها كامل حقوق الذكر ومساويه له  ولم يكن هناك حادث تحرش واحد الان أختفى المايوه وظهر النقاب والحجاب ومع ذلك زاد التحرش . لان ثقافة النظر الي المرأة علي أنها قطعة لحم عارية منتشرة.. وبعد أنتشار تلك النظرة الدونيه لكيان المرأة وحصر وجودها في كونها دمية للمتعة فسيستمر التحرش.