Home المقالات أمان المرأة المصرية…فى صدارة مطالب المرأة من الرئيس القادم”إستطلاع رأى”

أمان المرأة المصرية…فى صدارة مطالب المرأة من الرئيس القادم”إستطلاع رأى”

676
0
SHARE

 

 

Mr president

أنا ليا حقوق مش مجرد صوت فى الصندوق

فى ظل أوضاع تبدو متضطربة سياسياً من ناحية و عصيبة إجتماعياً من ناحية أخرى ، تصب فى زيادة حدة القلق والتربص بالمستقبل بعد ثلاثة أعوام من حالٍ متردٍ على الصعيدين الإجتماعى والسياسي ، تدخل مصر الاَن مرحلة جديدة فى فصل من أهم فصول التاريخ ، فالاَن مصر على موعد من إنتخابات جديدة، ثانى إنتخابات رئاسية بعد الثورة  ، يستعد فيها المصريات والمصريون لإنتخاب رئيس مدني جديد على أمل التغير والتجديد وتحقيق الإستقرار الذي شبه انعدم وعلى نحو من التحديد نجد المرأة المصرية تطلع لإن يأتى رئيس ينصفها ويحقق لها و لو على الأقل جزءاً من مطالبها
وفى محاولة منا لإستيضاح أبرز مطالب المرأة المصرية إستطلعنا آراء عدد من السيدات المصريات من مختلف المراحل العمرية والمرجعيات التعليمة والإجتماعية و حتى الجغرافية فى محاولة منا للوصول لمطالبهن وأبرز مشاكلهن التي يواجهنها في المجتمع:
عايدة مسعود، 28 سنة، الاسكندرية، ربة منزلتطالب الرئيس القادم بضرورة توفير سبل العيش والأمن والأمان وايجاد فرص عمل للشباب جميعاً مع توفير مستقبل آمن للأطفال وتحسين التعليم،و رأت عايدة أن أسوء ما تواجهه في المجتمع ، عدم الشعور بالأمن مع زيادة حالات التحرش سواء اللفظي او الجنسي.

أما نادية خليل، 55 سنة، دمنهور، أخصائية اجتماعية طالبت بضرورة توفير مجال عمل للمرأة المصرية مع إيجاد حياة كريمة موضحة أن أبرز مشاكل المراة المصرية تتمثل في عدم الأمان وعدم احترامها سواء في الشارع وحتى لارائها.
بينما ركزت أميرة صلاح، 25 سنة، القليوبية، باحثة بشكل أوضح على مطالب المرأة الخالصة من إعادة النظر فى القوانين والتشريعات التي تخص المرأة والحرية المتاحة لها خاصة قوانين الأحوال الشخصية وممارستها السياسية والمدنية هذا بالإضافة لتوفير فرص عمل مناسبة للمرأة مساواة بالرجل في كل شئ حتى الرواتب ، و أشارت أميرة إلى أن أبرز مشاكل المرأة المصرية تنحصر في النظرة الشهوانية لها حيث تعامل في المجتمع كونها جسد لا أكثر مما يعرضها للتحرش وهذا ما تعانيه المرأة المصرية عموماً.
وكذلك ن.م، 32 سنة، الجيزة، مدرسة طالبت بالمساواة بين الرجل والمرأة وعدم إهدار حقوق المراة سواء السياسية أو حتى الاجتماعية مع توفير سبل العيش الكريمة للمواطنين جميعا وتوفير الأمن والأمان، ومن وجهة نظرها ترى أن أكبر مشاكل المرأة المصرية  التحرش وعدم الأمان في الشارع المصري.
سوزان إبراهيم، 21 سنة، الاسكندرية، طالبة ناشدت الرئيس القادم ضرورة توفير فرص عمل للمواطنين جميعاً مع المساواة بين الرجل والمرأة بالإضافة الى تعزيز الموقف المصري داخلياً وخارجياً، و أوضحت سوزان أن أبرز أزمات المرأة المصرية فى الوقت الراهن التحرش الجنسي الزائد عن المعقول .

لم تبتعد كثيراً هبة الله محمود، 23 سنة، القاهرة، محررة صحفية ، حيث طالبت بحل رادع لمشكلة التحرش الذى تتعرض له المرأة المصرية يومياً
و تمنت أن يعطى مساحة أوسع للمرأة للمشاركة سياسياً موضحة في الوقت ذاته أن أبرز مشاكل المرأة المصرية النظرة الدونية للمجتمع لها كمجرد جسد بلا عقل أو كائن أقل شاناً من الرجل.
ومن هذه العينة من الاَراء النسائية نستنتج أن أغلب النساء المصريات معانتهن الكبرى هى “التحرش” و من بعده التمكين السياسي
لكن تظل الحماية من التحرش مطلبها الرئيسي وكذلك رفع مكانتها ومساواتها بالرجل قدر المستطاع وكذلك العمل على توسيع نطاق مشاركتها في الحياة السياسية من خلال تعديل القوانين والمواد الدستورية الخاصة بها .
ختاماً نتمنى من الرئيس القادم وضع هذه المطالب على أجندته و النظر فى أولوية تحقيقها لإنه دون المرأة و دون أصواتها لما أصبح ” فلاناً ” رئيس !
و هى فى النهاية ليست مجرد صوت فى الصندوق لكن لها حقوق !