Home آخر الأخبار من ألف ضحية للختان بين مسلمى بريطانيا 66

ألف ضحية للختان بين مسلمى بريطانيا 66

416
0
SHARE

ألف ضحية للختان بين مسلمى بريطانيا ..والحكومة تلجأ للملاحقة القضائية وتعقب الأهالى

التاريخ: 2014 / 05 / 30

 

أعلنت الحكومة البريطانية اتخاذ اجراءات طارئة، بالتعاون مع مجموعة من المنظمات الحقوقية، لمواجهة انتشار ظاهرة ختان الإناث بين الجاليات العربية والاسلامية.
وشملت الإجراءات الملاحقة القضائية لأي عائلة تقوم بختان إحدى فتياتها سواء على الأراضي البريطانية أو في الخارج، وتشجيع تلميذات المدارس الابلاغ عن عوائلهن عند تعرضهن لهذه الجريمة.
وطالبت الحكومة البريطانية مدراء المدارس التركيز على مخاطر ختان الإناث قبل إجازة الصيف، حيث تصبح الفتيات في خطر أكبر، وهناك حوالي 66 ألف فتاة، وامرأة من ضحايا الختان في بريطانيا.
وتقوم الاجراءات الحكومية على اعتبار المكان الأفضل لاكتشاف حالات الختان هو في المدارس، حيث تستطيع الطفلة ان تعبر عن مخاوفها مما يحدث في البيت من عنف منزلي او تحرش جنسي او اجراء عملية الختان لاخواتها اللواتي يكبرنها سنا وخوفها من ان تمر هي ايضا بهذه التجربة المريرة. ويكون الاكتشاف من خلال متخصصين تربويين واجتماعيين يلاحظون الأطفال وسلوكياتهم ويتقربون لهم ليعرفوا سبب إنطوائه او بكائه أو حزنه او خوفه/بهذه الطريقة تم اكتشاف العديد من الحالات التي انقذت بعضهن وقامت بحمايتهن من مشرط العادات والتقاليد البالية.
وكانت صحيفة “الجارديان” البريطانية اطلقت مؤخراً حملة للمطالبة بوقف ختان الإناث في بريطانيا
وأكدت الصحيفة أن الختان ليس عادة دينية، لإنه موجود قبل ظهور المسيحية والإسلام، وإن كانت بعض الثقافات تقول إنه طقس ديني يجرى قبل سن البلوغ.
ورأت “الجارديان” أن الختان ما هو إلا سلاح يستخدمه الرجل للسيطرة على المرأة ورغباتها الجنسية، وتتواطئ فيه سيدات مسنات مع الرجال تحت زعم الحفاظ على الشرف والتقاليد التي تعزز حظوظ المرأة في الزواج.