Home المقالات أخطاء تحيط بنا حول سرطان الثدى ..اعرفيها حتى لا تقعى فى فخ...

أخطاء تحيط بنا حول سرطان الثدى ..اعرفيها حتى لا تقعى فى فخ الشائعات!

457
0
SHARE

breast cancer

كثيراً ما نسمع قصص عن نساء تعرضوا لسرطان الثدى نعم فهو مرض يخيف الكثيرمنا عن اى مرض اخر كم هو مؤلم هذا الشعور لكن هل سألنا انفسنا ان كانت هذة المخاوف و الشكوك صحيحة ام لا و هل بحثنا فى مجال الأمل و التفاؤل؟ الامل موجود فى توصل الاطباء للاكتشاف المبكر للمرض والتوصل إلى علاج له ،  و لكن يجب أن تضعى فى إعتبارك أن هناك إدعاءات باتت شائعة عن هذا المرض نعم سيدتى هناك إدعاءات أو أخطاء يتم تداولها بين قطاعات عريضة تزيد من مخاوفنا
و سوف نعرض ابرز هذه الإدعاءات التى ترهبنا جميعاً من سرطان الثدى بشكل مبالغ فيه
حتى تأخذى حذرك من ناحية وتهدأ تخوفاتك المبالغ فيها من ناحية أخرى

1- الألم فى الثدى أول أعراض سرطان الثدى !

وهذا إدعاء خاطئ فإعتبار اَلام الثدى أحد أعراض الإصابة بسرطان الثدى أمر نادر جداً وتحديداً فى حالات الإصابة المبكرة فعادة سرطان الثدى فى مراحله المبكرة لا يصاحبه اَلم و إنما عليكِ متابعة الأعراض الملحوظة ، أما الاَلام فعادة ما تكون مصاحبة لصعود أو هبوط الهرمونات أو التكيس الحميد (تكدس سائل حميد فى الصدر قد يسبب اَلم) ويمكن بسهولة للطبيب سحبه من الصدر
2 – الدملة فى الثدى
إدعاء نتناقله بيننا ، أن وجود دملة في الثدي يعني الاصابة بالسرطان ولكن فى الواقع أن هناك اكثر من 80% من الأورام فى الثدى تكون حميدة لذلك يجب ألا تشعرى بقلق وأن تستشيرى طبيبك للتأكد إذا كان الورم خبيثاً اوحميداً.
3 – خطأ أخر شائع بين الكثير منا أن الإبرة التي تؤخذ بها عينة من الورم، وكذلك المشرط تنشر الأورام في بقية الجسم
4- استئصال الثدى أفضل من إزالة الورم 

و هذا أيضاً خطأ شائع ، فوفقاً للأطباء قليلات من النساء هم اللواتي يحتجن إلى عملية استئصال الثدي  لإنه إذا تمت إزالة الورم بدلا من  استئصال الثدي فإن عودته تكون أقل لذلك عزيزتى يجب ان تتأكدى أولاً لأن كثيراً من النساء  يخضعن إلى الاستئصال كحل أسهل مما يؤثر عليهن من الناحية النفسية تأثيراً بابغ الأثر سلبياً.

5- الشابات عرضة للمرض مثل السيدات المتقدمة فى السن
وهذا خطأ فالمرأة التي تخطت سن الخمسين أكثر عرضة للإصابة  و لكن إمرأة واحدة في الثلاثينات من عمرها من أصل حوالى  233 امرأة معرضة لخطر الإصابة بالمرض

6- النساء فقط يصبن بسرطان الثدى 

قد تبدو غريبة هذه المعلومة لكنه من المغلوط أن تظنى فعلاً أن النساء فقط يصبن بسرطان الثدى، صحيح هن من يحصدن الغالبية من إصابات سرطان الثدى لكن هناك رجال أيضاً يصابون بسرطان الثدى نتيجة وجود تاريخ عائلى قوى مع سرطان الثدى وعادة لا يُكتشَف لدى الرجال مبكراً نتيجة هذا الخطأ الشائع الذى لا يدفع بالرجال للكشف عن هذا النوع من السرطان لديهم.

7- سرطان الثدي مرض قاتل
يقولون أن المصابة بسرطان الثدي كالمحكوم عليها بالإعدام و الحقيقة لا صحة لهذا الكلام أبداً
 حيث لا يعتبر سرطان الثدي قاتل فلا تقلقى عزيزتى لإنه يمكن العلاج منه ولكن يجب تجنب انتشاره إلى الغدد اللمفاوية والرئتين والكبد عن طريق الكشف المبكر والعلاج حتى تتمكنى من التغلب عليه

و يذكر ان الدراسات الطبية الصادرة مؤخراً أثبتت أن نسبة الوفيات انخفضت خلال العشرين سنة الماضية.

8- حمالات الصدر الضيقة تضاعف نسب الإصابة بسرطان الثدى

و ظهر هذا الإدعاء من قبل فريق أنثروبولوجى، إدعى أن إرتداء حمالات الصدر الضيقة يومياً يحول دون التصريف الليمفاوى مما يسبب إنحصار السموم فى أنسجة الثدى 

لكن بمرور الوقت أثبت العلماء عدم صحة هذا المعلومة بعد أن أثبتوا أن مروجوا هذه المعلومة الخاطئة إستبعدوا عوامل تزيد من خطر الإصابة بالمرض مثل : التاريخ العائلى مع سرطان الثدى ، عوامل كل من الهرمونات والعمر والوزن و الولادة بعد سن ال 30 أو عدم الإنجاب من الأساس
9- الصورة الشعاعية للثدى تسبب انتشار المرض “إذا كان موجوداً”
الحقيقة  أن الصورة الشعاعية للثدي لا تسبب انتشار المرض بل هى الوسيلة الأفضل  للكشف المبكر للمرأة بعد سن الأربعين
10- الثدى الأكبر أكثر عرضة للأورام
معلومة أخرى شائعة و لكن خاطئة فالحجم ليس له علاقة بالإصابة بالمرض

11 – لون البشرة ،  خطأ اَخر بدأ يطفو على السطح مؤخراً ، حيث يثار أن النساء البيض أكثر عرضة للوفاة بسرطان الثدي من النساء ذات البشرة السوداء فهذا أيضاً خطأ شائع
12 – مزيلات العرق تسبب سرطان الثدى
حتى الآن لا يوجد ما يثبت هذا الكلام ولا يوجد أى برهان واضح عليه

و يبقى سيدتى الكشف المبكر هو السلاح ووسيلة الدفاع الافضل ضد سرطان الثدى

و العيش وسط حياة صحية يحمى بقدر كبير من الإصابة

و يجب ان تستشيرى الطبيب حتى تتأكدى من صحة او خطأ المعلومة التى تسمعينها وبذلك يمكن ان تبعدى عنك المخاوف و المعلومات الملتبس عليها عن هذا المرض.